يرافق عمليات التطوير في التعليم المزيد من الاهتمام بالقياس والتقويم وذلك لأهمية ضبط الجودة لتحقيق كفاية عالية للأنظمة التعليمية ورصد الأداء وربطه بالمؤشرات العالمية. وحيث إن قياس نواتج التعلم يعد من أبرز المجالات التي يحرص المركز الوطني للقياس والتقويم على تطويرها، وإسهامًا منه في إبراز القضايا ذات الصلة بهذا المفهوم -لدى المعلمين وأعضاء هيئة التدريس، والباحثين ومتخذي القرار، وتنشيطاً لحركة البحث العلمي في هذا المجال المهم- يعقد المركز المؤتمر الدولي الثاني للقياس والتقويم تحت عنوان “قياس نواتج التعلم” في مدينة الرياض خلال المدة من 19-21 صفر 1437هـ الموافق 1-3 ديسمبر 2015م.